الأخباروطنية

وزير التكوين المهني : من أجل تكوين ملائم لسوق الشغل (تسجيل)

أكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أن نسبة الأمية في تونس شهدت ارتفاعا لأول مرة منذ الاستقلال حيث تطوّرت من 18.2 بالمائة في العام 2010 إلى 19.1 بالمائة حاليا، وذلك لعدة أسباب من أهمها ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة، مما يجعل قضية الأمية ”قضية وطنية وجب تظافر كافة الجهود لمعالجتها والتقليص من حدتها على المجتمع” وفق تصريحه

 

  من جهته أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب في تصريح لمراسلنا وليد الجبيلي أون الوزارة تعمل على تذليل الصعوبات التي تواجهها مراكز التكوين المهني في القطاع الفلاحي  مشيرا إلى وجود مساع لبعث المزيد من الشركات التعاونية للخدمات الفلاحية و القضاء على الأمية في الأوساط الريفية 

 

  ودعا وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي بن عبد الرحمان من جانبه في تصريح لمراسلنا وليد الجبيلي  الى” النظر لقضية الأمية في تونس من منظور شامل يراعى فيه تمكين المتكوين في مجال التكوين المهني من تعلم اللغات لتيسير ادماجهم في سوق الشغل  

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى