الأخبارسياسيةوطنية

محسن مرزوق: “نحن لن ننغمس في الصراعات والانقسامات”

قال الأمين العام لحركة مشروع تونس، محسن مرزوق، خلال اجتماع انعقد اليوم الأحد 18 سبتمبر 2018 بمنوبة مع إطارات الحركة، إن حزبه لن يقبل أن ينغمس في الصراعات والانقسامات ولن يكون مع طرف سياسي ضد طرف آخر، معتبرا أن استفحال الأزمة السياسية بالبلاد يتطلّب الرجوع إلى طاولة الحوار بين مختلف الأطراف والنظر في أحسن السبل لحلحلة الأزمات في شتى وجوهها.

وأكد مرزوق أن حزبه لن يتعاطى بسلبية مع الشان العام في البلاد ، داعيا إلى ضرورة تجاوز الأزمة السياسية للحفاظ على وحدة العائلة الوطنية، بمنأى عن التشتيت الذي سيستفيد منه منافسيها، دون أن يحدد مرزوق هؤلاء المنافسين.

وأعلن مرزوق في جانب آخر، عن تنظيم الحركة للمنتدى الوطني الاقتصادي يوم 30 سبتمبر الجاري بمشاركة خبراء في الاقتصاد الوطني وممثلين عن الكتل النيابية والمختصين في الشأن الاقتصادي، وذلك اعتبارا لخطورة الوضع ولما تشهده تونس من تواتر للتضخم المالي وتدني العملة وتفاقم المديونية وعجز الميزان التجاري.

كما لفت الى التدهور غير المسبوق للقدرة الشرائية للمواطن والغلاء المشط للأسعار وما استتبعه من وضع اقتصادي واجتماعي مازوم وتدحرج سريع نحو الفقر وتفاقم البطالة، وبالتالي غياب الامن الاجتماعي والسياسي، مؤكد ان الحركة ستقوم خلال المنتدى بتقديم تصورات وحلول عاجلة لوقف نزيف الوضع الاقتصادي المتدهور

وبخصوص مشروع قانون المالية لـسنة 2019، قال مرزوق إن الوضع يستدعي إقرار إجراءات آنية في الفترة الراهنة من أجل تخفيف وطاة الازمة الاقتصادية ، ثم النظر في مسالة التوازنات المالية وبلورة مخططات واستراتيجيات على المدى المتوسط والبعيد

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى