متفرقات

 6 دول عربية وإسلامية تحظر الاحتفالات برأس السنة الإدارية

احتفل العالم يوم أمس ، الأحد 31 ديسمبر 2017 ،  برأس السنة الميلادية، ولكن يبدو الأمر مختلفا في عدد من الدول العربية التي  تُحرّم الاحتفالات بالعام الجديد، حيث أصبحت تستقبل السنة الجديدة بالتشديدات الأمنية والتحذيرية .

وفي ما يلي أبرز الدول التي تحظر الاحتفال برأس السنة وتصدر العقوبات التي قد تصل إلى السجن في حالة الاحتفال بالعام الجديد .

الصومال

منعت الحكومة الصومالية الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة، معللة قرارها بأن مثل هذه الاحتفالات مخالفة  لقيم المجتمع، وقد تؤدي إلى اعتداءات من إسلامي تنظيم “شباب المجاهدين” المتطرف، حيث ألقت الحكومة الأوامر على قوات الأمن بمنع أي احتفال من هذا النوع.

وكانت الصومال اتخذت القرار ذاته في 2013، ولكنها لم تحرم الأجانب المقيمين فى هذه البلد من إقامة احتفالاتهم وسمحت لهم بإقامة الاحتفالات فى موقع شديد الحراسة في المطار، ولم يعد يوجد تقريباً مسيحيون في الصومال، والكنيسة الوحيدة التي أقامها الإيطاليون فيها دُمرت في قصف، لكنها تبقى مع ذلك معلماً معروفاً.

إندونيسيا

وفي اندونيسيا ، توجه مجلس العلماء الاستشاري في باندا آتشيه، عاصمة مقاطعة آتشيه الإندونيسية، التي تطبق فيها الشريعة، دعوة إلى الجماعة المسلمة لكي لا تحتفل بعيد الميلاد والسنة الجديدة، معللين أن العيدين لا يمتان بصلة إلى التقليد الإسلامي، وبالتالي يجب عدم الاحتفال بهما.

وحذرت السلطات في العاصمة السكان من الاحتفال برأس السنة الجديدة في الشوارع، حيث وصفتها بالخطيئة. وتفرض المقاطعة الشريعة الإسلامية وفقا لحالة خاصة بها منحتها إياها الحكومة المركزية.

السعودية

صرحت الشرطة الدينية في المملكة العربية السعودية بأنها ستقوم بصد كل المحاولات للاحتفال العلني بعيد رأس السنة الميلادية، وتم منع بيع الورود الحمراء والزينة وألعاب عيد رأس السنة أو أي هدية قد تكون مرتبطة بالمناسبة.

وترتكز الشرطة في أعمالها لهذه الفتوى على مجلس علماء السعودية، التي تحرم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية على أراضي المملكة .

كما منعت الجمارك عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية دخول أي أشكال الزينة التي ترمز إلى الاحتفال برأس السنة أو الأعياد الإسلامية.

سلطنة بروناى

منعت السلطات الأمنية في سلطنة بروناي السكان المسلمين من الاحتفال بالكريسماس، فارضة عقوبة السجن 5 سنوات، أو دفع غرامة تصل إلى 20 ألف دولار، في حال القبض على أي شخص مسلم يحتفل بالمناسبة، وفقاً لصحيفة الإندبندت البريطانية.

وسمحت الحكومة في بروناي للمسيحيين وغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى أن يحتفلوا بأعيادهم بعد أخذ إذن أو تصريح من السلطات.

وحذرت السلطات الأمنية من تقليد معتنقي الديانات الأخرى، لأنها تؤثر على روح وتعاليم الديانة الإسلامية،كما ان وزارة الشؤون الدينية في البلد قامت بحملة تفتيشية على محال بيع أدوات الزينة المعلقة بعيد الكريسماس، للتأكد من عدم عرضها لأي متعلقات بالكريسماس، خاصة قبعة سانتا كلوز، واللافتات التي تحمل التهاني بعيد الميلاد.

إيران

منعت السلطات الأمنية الإيرانية المسيحيين في العاصمة طهران من إقامة احتفالات بالكنائس بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية الجديدة، بحسب ما أفاد موقع “محبت نيوز” المعني بشؤون المسيحيين في إيران. وذكر الموقع أنّ قوات الأمن داهمت منزل قس في غرب العاصمة طهران وقامت باعتقاله بعد استعداده لإقامة الاحتفال برأس السنة في أحد الكنائس.

كما أن القوات الأمنية قامت بتفتيش نحو 15 مسيحي داخل منزل القس عند مداهمة منزله وقامت بعزل الرجال عن النساء وتفتيش هواتفهم ومصادرتها”.

طاجيكستان

اتبعت دولة طاجيكستان قرارات صارمة حيال هذا الموضوع فمنعت مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد في المدارس، وحفلات الطعام، وتبادل الهدايا وجمع الأموال.

كما منعت وضع أشجار الكريسمس سواء كانت طبيعية أو الاصطناعية، في المدارس والجامعات، وذلك بموجب مرسوم حكومي .

وكانت طاجيكستان أقرت في العام 2007 قانوناً يحظر الاحتفال بأعياد ميلاد مواطنيها بشكل علني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى