سياسية

حركة الشعب تندد باغتيال القائد صالح العاروري

نددت حركة الشعب في بيان لها اليوم الأربعاء 3 جانفي 2024، باغتيال القائد صالح العاروري أحد مؤسسي كتائب الشهيد عزالدين القسام ،نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وأكدت الحركة في بيانها أن العدو الصهيوني المنهزم أمام المقاومة الفلسطينية يلجؤ الى سلاح الجبناء كلما ضاق حوله الخناق.
كما أضافت ان عملية الاغتيال الجبانة التي استهدفت العاروري علامة جديدة على عجز العدو الصهيوني عن تحقيق انجاز فعلي في ميدان المعركة التي كبدته فيها المقاومة خسائر لم يكن يتصورها في غزة، مبينة أن هذه الجريمة ستكون قادحا لمزيد تأجيج نار المقاومة التي ثبتت وهم تفوق العدو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى