وطنية

وكالة التعاون الفني تتفق مع مكتب الأمم المتحدة للتنمية الصناعية على تعزيز التعاون ونقل الخبرات جنوب

اتّفقت الوكالة التونسية للتعاون الفني مع مكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ” اليونيدو” في تونس، على دعم التعاون في اطار مشاريع تبادل ونقل الخبرات جنوب -جنوب التي يشرف عليها مكتب المنظمة بتونس.

وتمّ هذا الاتفاق، مؤخرا، خلال لقاء جمع كل من مديرعام الوكالة التونسية للتعاون الفني محمد البليدي، بمدير مكتب تونس لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لسعد بن حسين، وخصّص لبحث سبل التعاون بين المؤسستين والتعاون الثلاثي الذي يجمع كل من الوكالة بدول الجنوب، وفق ما أفادت وكالة التعاون الفني في بلاغ لها.

وأعرب الطرفان خلال اللقاء، عن استعدادهما لمزيد النظر في سبل إعداد مشاريع يتمّ من خلالها تبادل المعارف والخبرات ضمن مشاريع جنوب -جنوب التي تربط تونس مع دول من محيطها بالقارة الافريقية أو مع دول العالم النامي، انطلاقا من المشاريع الناجحة التي أشرف عليها مكتب المنظمة بتونس.

وأوضح مدير مكتب ” اليونيدو ” بتونس، أن منظّمته تشرف حاليا على 12 مشروعا في تونس تشمل مجالات مختلفة على غرار الصناعات التقليدية والفلاحة والبيئة والصناعة وتمكين المرأة، باعتمادات جملية تبلغ قيمتها 37 مليون دولار أمريكي مؤكّدا التزام وحرص الطرفين على تعزيز التعاون والشراكة المتواصلة على امتداد ثلاثة عقود.

من جهته، أبرز المدير العام لوكالة التعاون الفني، الدور الفعّال للوكالة في مجال التعاون الدولي والنهوض بالخبرات التونسية وذلك بتقديم المعونة الفنية للبلدان الإفريقية والعربية عن طريق إرساء مشاريع تنمية القدرات وتشجيع تبادل الخبرات والحلول. يذكر أن وكالة التعاون الفني التي أنشأت سنة 1972 تلعب دورا محوريا في مجال التعاون الدولي وتتمثل مهمتها في تنفيذ سياسة الدولة في مجال التعاون الفني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى