الأخباروطنية

وزيرة المرأة تزور عائلة الطفلة المغتصبة بقبلاّط بتكليف من الشاهد

تحولت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، مساء اليوم الأربعاء 28 أوت 2018، إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة للاطلاع على الحالة الصحية للفتاة التي تعرضت للاختطاف والاغتصاب بقبلاط من ولاية باجة ووالدتها وذلك بتكليف من رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقد أذنت العبيدي، بتقديم الإحاطة الصحية والنفسية اللازمة للأم والطفلة ضحية الاعتداء.

كما تولت ظهر اليوم التحول إلى منزل الضحية – مصحوبة بإطارات الوزارة والمندوب الجهوي بباجة ومندوبة حماية الطفولة وفريق من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين- حيث قدمت تعازيها إثر وفاة جدة الفتاة جراء الإصابات الحادة التي تلقتها بعد ما تعرضت له من عنف شديد من المعتدين.

وعبرت الوزيرة عن إدانتها الشديدة لهذه الجريمة النكراء وأعربت عن تضامنها الكامل مع الضحية وأسرتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى