وطنية

هذه الدولة تستأثر بنصيب الأسد من صادرات تونس من التمور

استأثرت المغرب بنصيب الاسد من إجمالي صادرات تونس من التمور، خلال الموسم 2022 – 2023، بنسبة 7ر17 بالمائة، أي ما يعادل 9ر22 ألف طن، وفق ما كشف عنه المرصد الوطني للفلاحة، الاثنين.
وجاءت إيطاليا في المركز الثاني ضمن الوجهات التي استقبلت صادرات التمور التونسية بما يعادل8ر7 بالمائة متبوعة بفرنسا بنسبة 6ر7 بالمائة.
واستقطبت اوروبا حسب التوزيع القاري لصادرات التمور التونسية الحصة الاوفر منها بنسبة 7ر48 بالمائة تليها إفريقيا بنسبة 2ر25 بالمائة ثم آسيا بنسبة 9ر14 بالمائة.
ولم توجه تونس سوى نسبة 3ر5 بالمائة من صادراتها للتمور نحو أمريكا.
وارتفعت قيمة الصادرات التونسية من التمور، مع انطلاق الموسم الجديد للجني 2023 – 2024، بنسبة 7ر6 بالمائة، خلال شهر اكتوبر 2023، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2022، لتبلغ 1ر46 مليون دينار.
وتقلص، في المقابل، حجم الكميّات المصدرة، في أكتوبر 2023، بنسبة 3ر2 بالمائة، مقارنة بأكتوبر 2022، ليناهز 3ر7 آلاف طن من التمور.
وتمثل “دقلة النور” نسبة 1ر80 بالمائة من اجمالي الكميات المصدرة، خلال أكتوبر 2023، أي بحوالي 8ر5 آلاف طن بقيمة 2ر41 مليون دينار.
وزاد معدّل السعر هذا الصنف بنسبة 7ر12 بالمائة ليمر من 28ر6 دنانير/ للكغ، في اكتوبر 2022، الى 08ر7 دنانير/ للكغ، سنة 2023.
وقد ساهمت التمور بنسبة 6ر12 بالمائة في قيمة صادرات المواد الغذائية سنة 2022.
كما استحوذت تونس على نسبة 7ر10 بالمائة من القيمة الجملية للصادرات العالمية للتمور لتحتل بذلك المرتبة الخامسة عالميا.
وتقلّص عجز الميزان التجاري الغذائي بنسبة 55 بالمائة في موفى أكتوبر 2023 لتصل قيمته الى 919،2 مليون دينار مقابل 2046،3 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من سنة 2022، وفق مؤشرات نشرها المرصد الوطني للفلاحة، يوم 16 نوفمبر 2023.
وبلغت نسبة تغطية الواردات بالصادرات 85،7 بالمائة مقابل نسبة تغطية في حدود 69،1 بالمائة موفى أكتوبر 2022، بحسب معطيات للمرصد تعلّقت بالميزان التجاري الغذائي أكتوبر 2023.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى