وطنية

مدنين : ارتفاع حصيلة المتوفين في حادثة التسمم بكحول سامة إلى 6

توفي بعد ظه أمس الاربعاء، أحد مصابي حادثة التسمم بمشروبات كحولية محلية الصنع، التي جدت فجر السبت المنقضي بمعتمدية سيدي مخلوف، لترتفع حصيلة وفايات هذه الفاجعة الى 6 وفايات من نفس المنطقة (منطقة القصبة)، وفق المدير الجهوي للصحة بمدنين سمير مرزوق.

وأضاف مرزوق لصحفية وكالة تونس افريقيا للانباء، ان حالة الوفاة لمصاب كان يقيم بقسم الانعاش بمركز مقاومة السموم بالعاصمة، مع 6 مصابين اخرين، غادر منهم مصابان (02) بعد ان تحسنت حالتهما الصحية وبقي 4 مصابين، مشيرا الى امكانية مغادرة اثنين منهم المركز، يوم غد الخميس .

ولا يزال من مصابي هذه الحادثة، 3 مصابين بقسم الانعاش بسوسة، و3 مصابين تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي بمدنين، وبذلك يكون اجمالي الاصابات التي لا تزال في المؤسسات الصحية 10 اصابات، 7 اصابات منهم في اقسام الانعاش و3 تحت المراقبة الطبية، حسب توضيحات مرزوق.

وذكر انه بعد التثبت والتنسيق بين المستشفى المحلي بسيدي مخلوف والمستشفى الجامعي بمدنين في قائمة المصابين الوافدين منذ يوم الحادثة، تم التاكد من توجه 45 مصابا الى المستشفى المحلي بسيدي مخلوف، وتوجه 06 مصابين مباشرة الى المستشفى الجامعي بمدنين، دون المرور عبر استعجالي سيدي مخلوف، لتصبح القائمة النهائية لحصيلة اصابات فاجعة سيدي مخلوف 51 مصابا تعرضوا للتسمم بمشروبات كحولية محلية الصنع تحمل مواد سامة.

وقدر عدد المصابين الذين نجوا من حادثة التسمم، 35 مصابا، غادروا المستشفيات التي تم توجيههم اليها بمدنين وجرجيس وتطاوين وقبلي وسوسة ومركز مقاومة السموم، مع بقاء 10 مصابين ب03 مؤسسات صحية، منهم 7 مصابين بالانعاش و3 مصابين تحت المراقبة الطبية الى جانب 6 وفايات.

وفي متابعة للمسار القضائي للحادثة، تم القاء القبض على 5 اشخاص في علاقة بالحادثة بين نقل وتوزيع وترويج الكحول، والبحث متواصل للعثور على شخصين اخرين متورطين، هما حاليا في حالة فرار، احدهما خارج ارض الوطن وفق وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بمدنين فتحي البكوش.

واضاف البكوش انه تم حجز مايقارب 160 لترا من بقايا هذه المواد الكحولية السامة باحدى مناطق ولاية مدنين، وحجز كمية تفوق ال200 لتر من نفس هذه المادة في احدى الولايات الاخرى، وذكر بانه تم فتح قضايا بتهمة القتل العمد ومحاولة القتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى