الأخباروطنية

محمد الطرودي : عناصر الحرس الوطني التي كانت تُقاوم الإرهاب تم عزلها جميعها !!! (فيديو)

أكد النائب والقيادي في حركة مشروع تونس ، محمد الطرودي ، في تصريح لبرنامج “ميدي ماد” ، اليوم الثلاثاء 10 جويلية 2018 ، أن الاستقرار داخل سلك الحرس الوطني تزعزع منذ إعلان حركة النقل الأخيرة .

وأضاف الطرودي أن الترحم الحقيقي على شهداء الوطن هو تحميل المسؤوليات والاتعاظ من الهفوات الماضية وتحييد المؤسسة الأمنية عن التجاذب السياسية .

واعتبر في سياق متصل ، أن التلاعب بالأمن الوطني أمر غير مقبول ، مشيرا إلى أن الخلل الأمني موجود في العملية الإرهابية الأخيرة بغار الدماء بولاية جندوبة .

كما أوضح القيادي في حركة مشروع تونس ، أنه من غير الممكن أن يتمكن وزير الداخلية بالنيابة ، غازي الجريبي ، من سد شغور 250 منصب في سلك الحرس الوطني في ظرف 24 ساعة ، متسائلا في ذات السياق ، عن سبب عدم سد الشغورات في وقت سابق .

وأكد الطرودي ، أن عناصر الحرس الوطني والقيادات التي كانت تباشر في توقي الإرهاب تم عزلها جميعها .

وبخصوص اجتماع مجلس الأمن القومي اليوم ، بيّن أن انتظاراته من اجتماع اليوم هو تحييد المؤسسة الأمنية من التجاذب وكشف العناصر التي توظف المؤسسة الأمينة لغايات سياسية وعزلها وإبعادها عن المؤسسة الأمنية ، مشدّدًا على أنه من غير المقبول أن يتم عزل وزير الداخلية مع انطلاق الموسم السياحي ، معتبرا إياه تصرفا صبيانيًا .

كما أضاف أنه لا يحمّل المسؤولية لرئيس الحكومة أو وزير الداخلية بل المسؤولية كاملة تتحملها منظومة الحكم مطالبًا بتقدير المصلحة الوطنية وتجاوز المصالح الحزبية الضيقّة والتفكير في حلول عملية لإخراج البلاد من أزمتها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى