وطنية

قيس سعيّد : سيتم وضع نص قانوني ليعود مصنع الفولاذ للانتاج

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى زيارة أداها أمس الثلاثاء، إلى مصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة من ولاية بنزرت “ان الدولة التونسية لن تفرط في مصنع الفولاذ، وانه سيتم وضع نص قانوني لتستفيد المؤسسة من مئات الالاف من أطنان الخردة المنتشرة في كل مكان ويعود للانتاج “.

واتهم رئيس الدولة لدى لقائه عددا من المسؤولين بمصنع الفولاذ ” وجود شخص وشبكة محيطة به مرتبطين بدوائر أجنبية يسعون لتفليس هذه المؤسسة ثم التفويت فيها، عبر الاستحواذ على بتات الخردة والحديد ويريد أن يحل محل الدولة في هذا القطاع”.
وانتقد رئيس الدولة النوايا التي كانت تتجه نحو التفويت في مصنع الفولاذ في 2017 لطرف أجنبي بتعلة الشراكة الاستراتيجية، ووضع لجان من أجل اصلاح المصنع ولكن الغاية الحقيقية منها، هي العمل على تفليس المصنع وتخريبه ليتم بيعه”.

ولاحظ سعيد توقف الفرن الكبير بالمصنع عن العمل منذ سنة 2003، معتبرا أن ذلك كان الهدف منه التقليص من انتاج المصنع بغاية افلاسه ، مشيرا الى تحوزه على ملفات ووثائق توثق سوء استغلال وتصرف بالمصنع وعمل أشخاص على التفويت فيه. وأشار الى حيثيات تسريح أكثر من ألف عامل من المصنع في 2003، والى عدم تسوية وضعية عقارات تتبع هذه المؤسسة العمومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى