الأخباروطنية

حلق الوادي : إحياء الذكرى 60 لانبعاث جيش البحر

 

أشرف رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة الباجي قايد السبسي ، في الذكرى ال62 لانبعاث الجيش الوطني وستّينيّة انبعاث جيش البحر ، اليوم الاثنين 25 جوان 2018 بميناء حلق الوادي ، على موكب رفع العلم الوطني على متن خافرة أعالي البحار “سيفاكس” والجوّالة “كركوان” ودخولهما الخدمة الفعليّة .
وتابع الباجي ، وفق ما جاء على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية ، عرضا حركيًّا لتشكيلة من الوحدات البحرية جسّمت عددا من العمليات البحرية للوحدات العائمة ، بالاشتراك مع وحدات من جيشي البرّ والجوّ ، تمّ فيها استغلال آخر مقتنيات الجيش الوطني الهادفة لتطوير قدراته العمليّاتيّة واللوجستيّة ، في ضوء ما يشهده الوضع الإقليمي والدولي من مخاطر وتهديدات أمنية واقتصادية وبيئية .
واستعرض وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي في كلمة ألقاها بالمناسبة أهمّ الاقتناءات الثقيلة لجيشنا الوطني لسنتي 2017 و2018 ، ومن أهمّها أربعة خافرات تتميز بقدرتها على المداومة بأعالي البحار ، واستقبال المروحيات ، والاضطلاع بمهام البحث والإنقاذ والإغاثة وتنفيذ عمليات زيارة وتفتيش السفن المشبوهة .

كما تعزز أسطول جيش البحر بجوّالتين “كركوان” و”أوتيك” ، تمّ انجازهما في إطار الشراكة مع القطاع الخاص وبقدرات مدنيّة وعسكرية تونسيّة . كذلك وفِي إطار دعم أسطول جيش الطيران ، تمّ استكمال استلام المروحيات المتعدّدة الوظائف UH 60، المجهزة بمنظومات عملياتية ، وتجهيزات خصوصية ، بما فيها البحث والإنقاذ بالليل والنهار . كما تمّ دعم قدرات جيش البرّ سنة 2017 ، باقتناء 200 شاحنة جند متوسطة الحجم ، و200 شاحنة أخرى من الحجم الكبير ، إضافة إلى 30 عربة قتالية متوسطة الحجم مصفحة ومضادة للألغام .

ويذكر ان الباجي قايد السبسي كان مرفوقا برئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر ورئيس الحكومة يوسف الشاهد وعدد من وزراء حكومته .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى