الأخبارثقافةوطنية

تونس تحتضن ملتقى مطوري البرامج والمبدعين الافارقة في مجال التكنولوجيات الرقمية

ينتظم ملتقى مطوري البرامج والمبدعين الافارقة الناشطين في مجال التكنولوجيات الرقمية « هاكاثون افريكا »، خلال الفترة الممتدة من 20 الى 22 أفريل 2018 بتونس وذلك بالتوازي مع 6 بلدان افريقية وهي نيجيريا وجنوب افريقيا والموزمبيق ومصر وكينيا والكامرون.

ويشكل ملتقى « هاكاثون افريكا » الذي ستحتضن فعالياته المدرسة الخاصة للتكوين في الفنون والتكنولجيا الرقمية « نات انفو » بتونس، دعوة مفتوحة للمبدعين والشغوفين بعالم الابداع الرقمي وخاصة ميدان الواقع الافتراضي وميدان الواقع المعزز.

ويتيح هذا الملتقى الافريقي الفرصة للالتقاء بين ثلة من الخبرات الافريقية الناشطة في الميدان ومن الضيوف والمحترفين، الذين سيسعون باعتبار طبيعة اللقاء الذي يقوم على التعاون، الى تقاسم معارفهم ومهاراتهم مع المشاركين الذين سيتوافدون على هذا الحدث.

ومن المنتظر ان يشارك في هذا الملتقى عدد هام من المختصين في التصميم والتشفير الرقمي ومطوري البرمجيات الرقمية للعمل معا في اطار فرق متناغمة على انجاز مشاريع نابعة من افكار مجددة تقدم حلولا لإشكاليات حقيقية يمكن مواجهتها في المجتمعات الافريقية، ومن بينها بالخصوص المتعلقة بالصحة والتربية والسياحة والمناخ والعدالة الاجتماعية..

وسيتنافس المشاركون في « هاكاثون افريكا » على امتداد 48 ساعة في اطار فرق تتكون من 3 و5 افراد على اقصى تقدير، يتولون خلالها تطوير افكار وتصاميم رقمية مجددة توفر حلولا لاشكاليات مجتمعية، من اجل الفوز بجوائز هامة تصل قيمتها مجمعة الى 2000 دولار موزعة على 1000 دولار للمرتبة الاولى و600 دولار للمرتبة الثانية و400 دولار للمرتبة الثالثة.

« هاكاثون افريكا » سيكون مفتوحا للمختصين في انجاز برمجيات الالعاب والمصممين والفنانين المبدعين المولعين بعالم الابداع الرقمي بالاضافة الى المحترفين والطلبة والراغبين في انجاز اعمال وبرمجيات وحلول تعتمد الواقع الافتراضي والواقع المعزز وتوظيف ما يعرف بتكنولوجيات « التغلغل او الانغماس ».

ويتولى تنظيم هذه التظاهرة مخبر الحياة للفنون الرقمية « ديجي ارت ليفنغ لاب » وهو اول مخبر تونسي ومغاربي مختص في التقنيات ثلاثية الابعاد والتنشيط الرقمي والعاب الفيديو وهو فضاء للمواهب الراغبة في تطوير قدراتها الابداعية وتطوير مشاريع ابداعية مجددة ذات تاثير اجتماعي وتقوم على استغلال التكنولوجيات الابداعية الرقمية.

ويحظى المخبر بمساندة برنامج « تفنن » الذي اطلقه الاتحاد الاوربي في تونس والذي تتولى قيادته سفارة المملكة المتحدة بتونس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى