وطنية

بالأرقام.. عدد المشاركين في الإستشارة الوطنية حول إصلاح التربية إلى حد الآن

قال وزير التربية، محمد علي البوغديري، إن الاستشارة الوطنية حول اصلاح نظام التربية والتعليم “تعد مشاركة محترمة وناهزت نحو 600 الف مشاركة وقد تتجاوز ذلك قبل الانتهاء منها يوم 15 ديسمبر 2023”.

وأضاف خلال تدشين مدرسة هنشير بيشي بمعتمدية القيروان الجنوبية أمس الاربعاء، أن الاستشارة هي شأن وطني يهم كافة الشرائح العمرية والاجتماعية مضيفا انه سيتم تحليل نتائج الاستشارة والاستئناس بها في المجلس الأعلى للتربية والتعليم.
وفي نفس السياق، أكد أنه سيتم العمل على إحداث 3300 مدرسة حديثة مرتبطة بشبكة الإنترنات والألياف البصرية عالية التدفق وبالطاقة الشمسية حتى تكون المدارس التونسية مدارس جاذبة وحديثة، على حد قوله.
و أشار وزير التربية الى البنية التحتية المهترئة والنقص في الإطار التربوي ومستلزمات التمدرس التي تمت معاينتها في بعض المؤسسات التربوية بمعتمدية حاجب العيون، مضيفا انه سيتم التدخل للقيام بالاصلاحات الضرورية في أقرب الاجال.
ومن جانبه، أفاد مدير المدرسة الابتدائية “هنشير بيشي” بمنطقة الحمام من معتمدية القيروان الجنوبية، حامد البريكي، بأن هذه المدرسة التي أحدث سنة 1981 كانت تعاني من بنية تحتية مهترئة وبعض قاعاتها آيلة للسقوط ودون سور يحمي التلاميذ والاطار التربوي.
وأضاف أن المدرسة الجديدة تحتوي على 4 قاعات تدريس وقاعة اعلامية وفضاء تحضيري وقاعة للمعلمين وفضاء للمطعم المدرسي ووحدات صحية، مشيرا إلى أن أشغال المدرسة انطلقت في جويلية 2022 وانتهت في سبتمبر 2023 .
يذكر أن الكلفة الجملية لتشييد المدرسة بلغت 300ر1مليون دينار وذلك بالاشتراك مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى