سياسيةوطنية

النهضة تُعبّر عن تضامنها مع “المُعتقلين السياسيين” وتدعو أنصارها إلى وقفة احتجاجية غدًا

أصدرت حركة النهضة اليوم السبت 9 ديسمبر 2023 بلاغًا على إثر قرار السياسيين الموقوفين في السجون الدخول في إضراب عن الطعام مدة يوم واحد وذلك يوم.

وأكدت الحركة تضامنها مع جميع “المعتقلين السياسيين” وعائلاتهم معتبرة أن المكان الطبيعي للقادة والمناضلين ليس السجن وإنما بين أهاليهم وأحبتهم وإخوانهم ورفاقهم حتى يمارسوا دورهم الوطني كل من موقعه.

كما جدّدت الدعوة إلى الإفراج عنهم ووضع حد للمظلمة التي طالتهم وتؤكد رفضها لأي ضرب من ضروب التضييق على الحريات العامة والفردية المكفولة قانونيا ودستوريا وأخلاقيا.

هذا وعبّرت حركة النهضة عن إستغرابها وإستنكارها لمنع الهيئة الوطنية لمناهضة التعذيب من زيارة مساجين من نزلاء السجن المدني ببرج العامري وفق ما ينص عليه قانونها الأساسي مركدة على أنّ في دور الهيئة ضمانة للجميع حاضرا ومستقبلا، وأن من مقتضيات ذلك الإلتزام بالقانون ودرء الشبهات وتُشدّد على ضرورة إحترام جميع الأطراف للإتفاقيات المصادق عليها باسم الدولة التونسية.

واعتبرت الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيره من المواثيق الدولية مكاسب إنسانية تضمن حقوق الإنسان والشعوب وخطوة متقدمة لمنع الإنتهاكات وتجريمها وتصفية الإستعمار وحماية الشعوب الواقعة تحت الإحتلال.

هذا ودعت إلى المشاركة في المسيرة التي دعت إليها جبهة الخلاص الوطني يوم الأحد 10 ديسمبر 2023 إنطلاقا من ساحة الجمهورية، نصرةً للشعب الفلسطيني، ومن أجل إيقاف العدوان الصهيوني على غزة والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى