الأخباروطنية

الأساتذة يساندون قرارات الجامعة العامة للتعليم الثانوي وهذا ما طلبوه من الطبوبي (فيديو)

أكدت مراسلة راديو ماد ، مها الصيّادي ، في تصريح لراديو ماد اليوم ، الثلاثاء 24 أفريل 2018 ، في برنامج “ميدي ماد ، أن الأساتذة نفذوا وقفة احتجاجية بساحة محمد علي أمام مقر  الاتحاد العام التونسي للشغل ، للتعبير عن مساندتهم لقرارات الجامعة العامة للتعليم الثانوي  والبيان التي أصدرته نقابة التعليم الثانوي يوم أمس الاثنين ، مضيفة أنه ينعقد الآن اجتماع بين نقابة التعليم الثانوي وممثلي الجهات لاتخاذ قرار استئناف الدروس من عدمه .

وأضافت مراسلتنا في السياق ذاته  ، أن الأجواء اليوم كانت مشحونة جدا في بطحاء محمد علي بين الأمين العام لاتحاد الشغل ، نور الدين الطبوبي ، والأساتذة المحتجين  اللذين عبّروا عن غضبهم مما حصل البارحة واستئناف الدروس دون تحقيق المطالب الذي اعتبروه ضربا للنقابة مطالبين الطبوبي بالخروج من وثيقة قرطاج .

هذا وأكد عضو الفرع الجامعي لنقابة العليم الثانوي وأستاذ تعليم ثانوي ، منير خير الدين ، أنه لا يوجد خلاف بين المركزية النقابية للهيئة الإدارية الوطنية وجامعة التعليم الثانوي ولكن هنالك بعض الأمور بقيت غامضة ويجب توضيحها .

وأضاف أن الهيئة الإدارية القطاعية هي سلطة قرار وقرارها دعم لإيجاد حل لمشكل التعليم الثانوي لا وجود لتفاوض مشروط مثلما ارادته وزارة التربية ، مبينا أنه إثر اجتماع اليوم سيتم تقرير ما يراه صالحا للقطاع وللشعب التونسي ، وفق تعبيره .

من جهة أخرى  أكد أستاذ تعليم الثانوي ، عز الدين الدايخ ، أن هذا التجمع جاء للتأكيد على أن لا رجوع عن مطالب النقابة ومواصلة حجب الأعداد وتعليق الدروس ، مشيرا إلى  انه ليس لديهم خلاف مع الهيئة الإدارية الوطنية التي دعت إلى استئناف الدروس وتقديم الأعداد للإدارة ،  مشددا على أن هذا القرار يجب أن يصدر عن هيئة إدارية قطاعية ، وفق قوله .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى