الأخباروطنية

بسبب رفض مستشفى صفاقس قبولها: طفلة الثلاث سنوات تغادر الحياة.. التفاصيل (تسجيل صوتي)

رفض مستشفى الهادي شاكر بصفاقس، قبول طفلة أصيلة سيدي بوزيد لعلاجها، بتعلّة أنها تتبع مستشفى سوسة، رغم أن حالتها استعجالية.

وقال والدها ، فوزي الدلهومي ، في تصريح لراديو ماد الثلاثاء 24 جويلية 2018، إن ابنته ياسمين الدلهومي البالغة من العمر 3 سنوات و8 أشهر لديها إعاقة جسدية وتعاني من صعوبات في التنفس حيث قام بنقلها لمستشفى الرقاب فتم تزويدها بالأكسجين، لكن حالتها ضلت غير مستقرة ليتم إثر ذلك نقلها لمستشفى سيدي بوزيد أين أجريت لها تحاليل وصور طبية ، ومن ثمّ قام بنقلها لمستشفى الهادي شاكر بصفاقس، لأن مستشفى سيدي بوزيد ليس به طبّ أطفال.

وبوصولهم (هو وزوجته وطفلتهما) إلى المستشفى المذكور، رفض العاملون به استقبال الطفلة والامتناع عن معالجتها بتعلة أنها تتبع مستشفى ولاية سوسة، وانه لا توجد تجهيزات لفحصها رغم أن حالتها خطيرة جدّا وغير قادرة على التنفس حسب محدثنا.

وأضاف أن زوجته أغمي عليها بعد أن توسّلتهم لمعالجة طفلتها قرابة الساعة، ولكنهم رفضوا، مشيرا إلى أنّه حال علمهم بما وقع لزوجته قاموا بفحص الطفلة على عين المكان دون أن يتم نقلها إلى قسم الاستعجالي، مدّعين أنه ليس هناك أماكن شاغرة.

وتابع أنه في اليوم الموالي، قامت الطبيبة بعلاجها لكن الطفلة لم تتحمّل إلى أن توفيت، مستغربا لما حصل لابنته، ومتسائلا في نفس الوقت عن دور القانون للحد من هذه التصرّفات بالمستشفيات.

وأوضح في ذات السياق، أن ابنته تعالج من قبل في مستشفى الهادي شاكر بصفاقس لأنها حاملة لإعاقة كما أنها لديها ملف به، وليست المرة الأولى التي يتم نقلها إليه.

وأكّد الدلهومي، أنه لن يصمت عن حق ابنته ولما تعرضت له من إهمال وعدم مبالاة في المستشفى، كما أنه سيقوم بملاحقة جميع الأطراف  التي تهاونت في معالجة ابنته، خاصة وأنها كانت في حالة خطيرة والحاضرين في المستشفى على علم بذلك وفق تعبيره.

هـــدى وصـــلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى