الأخبارثقافةمتوسطية

الممثلة نادين الراسي تتعرّض للضرب على يد ابنها (تسجيل+صور)

نشرت قناة LBC الفضائية اللبنانية، مقطع صوت للممثلة نادين الراسي وهي تبكي وتتحدث عن ضرب ابنها لها بوجود شقيقيه في المنزل.

وفي الرسالة الصوتية التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية وتداولتها الصحف والمواقع الالكترونية، كانت الراسي تتحدث عن المشكلة التي حصلت بينها وبين ابنها مارك حدشيتي بوجود أصدقائها.

ولطالما كانت نادين الراسي تشيد بابنها مارك الذي يدرس الطب وتحرص دائماً على مرافقته لها في أكثر مناسباتها.

وقالت في الفيديو: «أنا الأم التي ضحت كل السنوات الماضية من أجل مارك، ضربني في الشاليه وقال لي أنا أنقذتك من الموت.. يكتر خيرو مارك اللي شالني من الموت».

ولمّحت الراسي في الفيديو إلى أنها حاولت الانتحار يوم الاثنين الماضي 3 سبتمبر 2018 لكنّ مارك أنقذها «ويا ليتني مت قبل أن يضربني إبني».

وأضافت: «طلباتهم صارت كثيرة ونظراتهم لي التي تشير إلى أنني مقصرة في حقهم».

وتابعت: «صعد بالسيارة وانطلق مسرعاً. السيارة التي اشتريتها له كانت بثمن سيارتي التي بعتها».

وقالت: «أنا نادين الراسي وهو يعتبر نفسه أنه أهم مني لأنه طبيب. لا أعرف من أفسده، وأنا أبكي بسبب هذه الخسارة. أنا انتحرت يوم الإثنين الماضي وهو أنقذني من الموت».

وأضافت: «هل لديه ذرة كرامة؟ اشتريت له سيارة وأنا قبلت بالمشي على الطرقات، وإحتفلت بعيد ميلاده الـ 21 قبل عدة أيام. اليوم وضع ركبته في صدري وضربني».

وأكدت: «جيسكار (زوجها السابق جيسكار أبي نادر) لم يفعل مثله. صحيح أنه أكل مالي ولكنه لم يضربني. من سيحاسب مارك هو والده وليس أنا».

نادين الراسي وفي رسالتها طلبت من كل من يرى إبنها مارك يقوم بأفعال مشينة أن ينتبه إليه.

ووجهت كلاماً له وقالتا: «أريدك أن تعيد لي سيارتي ولن أذكر من أين تأتي بالمال».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى