الأخبارعالمية

كيف استولى الموساد على وثائق البرنامج النووي الإيراني ؟

أكدت صحيفة ”نيويورك تايمز” ، اليوم الثلاثاء غرة ماي 2018 ، أنّ جهاز المخابرات في الكيان الصهيوني استولى على وثائق تتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول ”إسرائيلي” رفيع ، أن ”الموساد” اكتشف في شهير فيفري من سنة 2016 مستودعا سريا في طهران كان يستخدم لتخزين ملفات خاصة ببرنامج إيران النووي ، وقامت بمراقبة المبنى منذ ذلك الحين .
وأكّد ذات المسؤول للصحيفة ، أنّ عملاء الموساد تمكنوا من اقتحام المبنى في إحدى ليالي شهر جانفي الماضي وسحبوا الوثائق الأصلية ونقلوها إلى تل أبيب في نفس الليلة ، لافتا إلى أن رئيس الموساد يوسي كوهين أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعملية خلال زيارته إلى واشنطن في شهر جانفي .
وأرجع المسؤول التأخير في الإعلان عن محتوى المواد المستولى عليها إلى أن تحليل الوثائق التي كان معظمها باللغة الفارسية، استغرق قدرا من الوقت .

وكان رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو قد زعم مساء أمس الإثنين في تصريحات تلفزيونية ، أن إيران كثفت جهودها لإخفاء الأدلة على برنامجها النووي بعد توقيع الاتفاق النووي عام 2015، وفي 2017 نقلت سجلاتها إلى مكان سري في منطقة شوراباد جنوبي طهران بدا وكأنه “مستودع متهالك” .

وزعم نتنياهو أن المستودع احتوى “الأرشيف الإيراني السري المحفوظ في ملفات ضخمة” ، مضيفا بفخر : “قلائل من الإيرانيين كانوا يعرفون مكان وجوده.. وكذلك قلائل من الإسرائيليين” .

كما قال إن العملاء استطاعوا الاستيلاء على “نصف طن من المواد” ، التي تتكون من خمسة وخمسين ألف صفحة و 55 ألف ملف آخر على 183 قرصا مضغوطا، زاعما أنها تؤكد استمرار إيران في تطوير برنامجها النووي خرقا لالتزاماتها أمام المجتمع الدولي .

 

 

المصدر
نيويورك تايمز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى