الأخبارعالمية

فضيحة جنسية تطيح بجائزة نوبل للآداب لعام 2018

قررت الأكاديمية السويدية إلغاء منح جائزة نوبل للآداب عن عام 2018، واعتزامها منح الجائزة في عام 2019.

وكانت الأكاديمية قد أعلنت، أمس الخميس، أنها ستحسم موقفها من منح الجائزة، اليوم، بعد اتهامات بسوء السلوك موجهة لزوج واحدة من عضوات الأكاديمية، إضافة إلى مزاعم تسريب أسماء بعض الفائزين بالجائزة قبل الإعلان رسميا عنها.

جاء هذا بعد الأزمة التي واجهتها الأكاديمية، بعد كشف وسم #metoo عن اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي تمس أعضاء في الأكاديمية، وأعلنت الأكاديمية أنها ستقوم بكل ما هو ضروري للتغلب على هذه الأزمة.

يذكر أن أعضاء الأكاديمية، المنتخبين لعضوية تستمر مدى الحياة، يختارون الفائز بجائزة نوبل للآداب كل عام، بينما تختار مؤسسات سويدية أخرى جوائز نوبل في العلوم، في حين تختار لجنة نرويجية الفائزين بجائزة نوبل للسلام.

ومن النادر إلغاء أو تأجيل منح جوائز نوبل، وكانت آخر مرة ألغيت فيها جائزة الأدب عام 1943، في ذروة الحرب العالمية الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى