الأخبارعالمية

الخارجية البريطانية تحذر من “شبكة إرهابية سرية” لداعش حول العالم

رغم تضاؤل المساحات التي يسيطر عليها “داعش” في سوريا والعراق ، فإن “هزيمة التنظيم” بشكل كامل لا تزال أمرا بعيد المنال ، حسب وجهة نظر وزارة الخارجية البريطانية .

وكشف وزير الخارجية جيريمي هانت ، في حديث له بمقر الأمم المتحدة في نيويورك ، أن “هزيمة داعش لا تزال بعيدة” ، دون أن يحدد رؤية بلاده للجدول الزمني لدحر التنظيم .

وخلال كلمته ، قال هانت إن أكثر من 180 مقاتلا بريطانيا في “داعش” ، قتلوا في الشرق الأوسط، سواء خلال عمليات القوات المحلية أو ضربات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة .

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن هانت ، قوله إن التنظيم الإرهابي كان قد طرد من جل الأراضي تقريبا في سوريا والعراق ، لكنه |استفاق من جديد وتحول إلى شبكة إرهابية سرية منتشرة في عدد من دول العالم” .

وتقدر الأمم المتحدة بأن هناك حوالى 20 ألف داعشيا من جنسيات مختلفة في كل من سوريا والعراق ، فيما قال هانت إن حوالى 900 شخص لهم صلات بالمملكة المتحدة سافروا إلى معاقل التنظيم من أجل القتال في صفوفه .

وذكر الوزير أن “النقطة التي أود التأكيد عليها اليوم هي أن داعش لم يهزم بعد ، وأن أسباب ظهوره لم تحل بعد . داعش رد على فقدان أراضيه بالتحول إلى شبكة إرهابية سرية مع فروع عديدة في أفغانستان وليبيا واليمن” .

وشدد على أن مجلس الأمن “يجب أن يكون مستعدا لاتخاذ المزيد من الإجراءات لمكافحة استخدام الإنترنت من قبل الإرهابيين ، لمنعهم من نشر أفكارهم وجمع الأموال” .

وختم قائلا “مفتاح النجاح (في محاربة داعش) الشراكة بين كل الدول. هذا أهم شيء” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى