الأخباروطنية

الأحد القادم بداية تصعيد الحجيج التونسيين إلى عرفة

أفادت وزارة الشؤون الدينية بأن يوم الأحد القادم سيكون موعدا لبداية تصعيد الحجيج التونسيين إلى جبل عرفة المقدّس، باعتبار أن وقفة عرفة ستكون يوم الاثنين المقبل (20 أوت 2018).

وأضافت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الاثنين، أنه من المقرر أن يقضي الحجيج التونسيون يومي الثامن والتاسع من ذي الحجة على صعيد عرفة المقدّس, قبل النفرة إلى مشعر منى عبر مزدلفة.

وسيمكث ضيوف الرحمان أيام التشريق العاشر والحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة (للمتعجلين) والثالث عشر (للمتممين), بمشعر منى المقدّس لرمي الجمرات والمبيت بها.

وأوضحت أنه في سبيل تأمين أعلى مقوّمات الوصول السلس والآمن للحجيج التونسيين إلى مشعر منى وتيسير سبل إقامتهم هناك, من المقرر أن تخصص البعثة التونسية فريق إسناد يتوجّه مباشرة إلى مشعر منى ويُفرد كل مجهوداته وطاقته لتوزيع الحجيج على مخيمات منى وتوفير كافة المستلزمات المادية واللوجستية الكفيلة براحتهم.

وسيكون فريق الإسناد، وفق ذات المصدر، شاملا لفريق من المرافقين المنضوين صلب شركة الخدمات الوطنية والإقامات والمرشدين والإداريين التابعين لوزارة الشؤون الدينية ومن الإطار الطبيّ وشبه الطبي التابع لوزارة الصحة إضافة إلى ثلة من المرافقين, وسيقع توزيعهم على مخيمات البعثة التونسية في مشعر منى المقدّس على أن يتوجهوا من مكة المكرمة مباشرة إلى منى. ويبلغ عدد الحجيج التونسيين لهذا العام 10892حاجا مقابل 10374 حاجا سنة 2017.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى