اقتصادعالمية

“مبيعات خيالية” للتجارة الإلكترونية عالميا في 2023

أظهرت بيانات جديدة أصدرتها “ستاتيستا” أن من المتوقع أن تسجل مبيعات التجارة الإلكترونية بالتجزئة عالميا نموا بنسبة 39 بالمائة خلال السنوات المقبلة، لتصل إلى أكثر من 8 تريليونات دولار بحلول عام 2027. وحققت التجارة الإلكترونية بالتجزئة خلال العام الماضي مبيعات بلغت 5.8 تريليون دولار.

وفي تقريرها لشهر ديسمبر 2023، توقعت “ستاتيستا” أن يبلغ حجم التجارة الإلكترونية 20 بالمائة من إجمالي مبيعات التجزئة حول العالم وبتقديرات تبلغ 6.3 تريليون دولار.

وقالت “ستاتيستا” في تقريرها :” تحمل شركة التجزئة الصينية العملاقة علي بابا لقب أكبر متاجر التجزئة للتجارة الإلكترونية على مستوى العالم، حيث تمثل حصة سوقية تبلغ 23 بالمائة”.

توقعات 2027

تشير توقعات”ستاتيستا” إلى أنه بحلول عام 2027، ستتجاوز شركة أمازون – شركة التجارة الإلكترونية ومقرها سياتل- شركة علي بابا الصينية في المبيعات المقدرة، لتصل إلى 1.2 تريليون دولار من المبيعات عبر الإنترنت.

وأوضحت أن سوق التجارة الإلكترونية الصيني هو الأكبر على مستوى العالم في عام 2023، حيث استحوذت مبيعات الإنترنت على ما يقرب من نصف معاملات التجزئة في الصين، وتلتها إندونيسيا بحصة مبيعات عبر الإنترنت بلغت 32 بالمئة من إجمالي مبيعات التجزئة داخل إندونيسيا، ثم المملكة المتحدة وكوريا الجنوبية، بحصة تجاوزت 30 بالمئة داخل كل منهما.

وأفادت بأن أسواق التجارة الإلكترونية الصاعدة تركزت حول آسيا، وبرزت الفلبين والهند باعتبارهما أسرع أسواق التجارة الإلكترونية نمواً استناداً إلى المبيعات عبر الإنترنت، إذ يتوقع معدل نمو يتجاوز 20 بالمئة.

وأشارت المنصة الدولية المتخصصة في الإحصاء والتحليل إلى أن الهواتف الذكية شكلت في عام 2023، أكثر من 70 بالمئة من جميع زيارات مواقع البيع بالتجزئة في جميع أنحاء العالم، لافتة إلى أن التجارة الإلكترونية تحظى بشعبية خاصة في آسيا، حيث تحقق دول مثل الصين أو كوريا الجنوبية أكثر من ثلثي إجمالي مبيعاتها عبر الإنترنت عبر الأجهزة المحمولة.

وذكرت أن الأزياء والإلكترونيات الاستهلاكية تعد من بين أفضل قطاعات التجارة الإلكترونية حتى الآن وتساهم في أكبر حصة من مبيعات التجزئة عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى