وطن قبلي

بعد تصريح وزير الداخلية : أهالي قليبية يُّطالبون نواب ولاية نابل بتقديم مبادرة تشريعية تضمن لهم الحق في الماء والكهرباء

على إثر رفض وزير الداخلية كمال الفقي الاجابة عن اسئلة النواب حول موضوع الربط بشكبات الماء والكهرباء خلال مناقشة ميزانية وزارة الداخلية في الجلسة العامة وذلك في اطار مناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2024 – مهمة الداخلية ، معتبرا أن هذه المسألة مضبوطة بمرسوم في الغرض بالرغم من أنه لا يتلائم مع الوضع الحالي في ظل تغيير ممارسات السلط المحلية.

واعتبر حينها وزير الداخلية أنه يجب على نواب الشعب تقديم مبادرة تشريعية في الغرض وتعليق بعض الفصول القانونية التي لا تتناسب مع التطورات الحالية في عديد المجالات لأن المنظومة القانونية يجب ان تكون متكاملة.

وفي هذا الاطار، طالب عدد من الاهالي ونشطاء في المجتمع المدني بمدينة قليبية وبعض المناطق المجاورة لها من نواب جهتهم بضرورة تقديم مبادرة تشريعية في الغرض من أجل تسهيل ربط منازلهم ومحلاتهم بشبكتي الماء والكهرباء، خاصة وان النواب قد تعهدوا بحلحلة هذا الموضوع في برامجهم الانتخابية. وتجدر الاشارة إلى أن اشكالية ربط المنازل بالكهرباء والماء تتجدد من حين إلى آخر وقج تم تنفيذ وقفات احتجاجية كثيرة من أجل رفع هذه المظلمة على تعبيرهم. مع العلم ان عدد مطالب تسويات الوضعيات في تزايد مستمر أمام عجز السلط المحلية على ايجاد الحلول الكفيلة.

وقد هدد اهالي مدينة بقليبية بتنفيذ وقفات احتجاجية أو سحب الوكالة في حالة لم يتم الانصات اليهم أو تقديم مبادرة تشريعية تكفل لهم حقهم الدستوري في الحصول على عدادي ماء وكهرباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى