الأخبارسياسية

أحمد الصديق : “خطاب رئيس الجمهورية بعيدا عن المأمول”

نظمت ”الحملة المواطنية من أجل الحريات والمساواة” ، مساء أمس الاثنين 13 أوت 2018 ، بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ، وقفة مساندة للتقرير الصادر مؤخرا عن لجنة الحريات الفردية والمساواة .

وبالمناسبة ، قال النائب بمجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية أحمد الصديق ، الذي شارك في وقفة المساندة ، بمعية نواب آخرين وبعض الشخصيات الحقوقية ، إن ما جاء في خطاب رئيس الدولة اليوم ، “يعد قليلا وبعيدا جدا عما كان مؤمول” .

واعتبر أحمد الصديق ، أن “النبرة التي تحدّث بها رئيس الدولة تشير إلى أنه ما يزال أسيرا لتوافقات لا يمكن أن تتقدم نحو الحرية والمساواة ، بل هي لإرضاء حليفه في الحكم ، حركة النهضة” ، وفق ما جاء في تصريح أدلى به لوكالة تونس إفريقيا للأنباء .

وأضاف أن مشاركته وغيره من النواب والحقوقيين ليس لمساندة تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة ، بشكل خاص ، بل “للرد على حملات التكفير والتحريض على أعضائها وتزوير الحقائق وترويج الأكاذيب حول تقرير هذه اللجنة” .

يذكر أن وقفة المساندة هذه تواصلت إلى ما بعد السابعة ليلا ، وسط حضور أمني هام في شارع الحبيب بورقيبة الذي أغلقت كل المنافذ المؤدية إليه ، ثم انتقل المشاركون فيها بعد انضمام عدد كبير من المواطنين ورواد الشارع نحو تمثال الزعيم بورقيبة ، قبل أن يتفرق الجمع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى