الأخبارالوطن القبليوطن قبلي

دار شعبان الفهري: تلميذ يتعرّض إلى مظلمة في مناظرة البكالوريا.. وهذه التفاصيل (فيديو)

تحدّثت السيدة ، لمياء ، أصيلة دار شعبان الفهري من ولاية نابل، عن إشكال وقع لابنها أثناء أدائه للاختبار التطبيقي في مادة الإعلامية وذلك من الساعة منتصف النهار  إلى حدود الساعة الثانية زوالا.

وقالت لمياء في مداخلة على راديو ماد في برنامج “ترنكيلا” الاثنين 25 جوان 2018، إن ابنها علي بكالوريا رياضيات، نسي هاتفه الجوال مفتوحا في المحفظة التي تم وضعها وراء الباب مع بقية محفظات زملائه يوم الاختبار، مبينة أنه في حدود الساعة 13.56 اتصل به والده للاطمئنان عليه وماذا فعل في الاختبار، حينها قامت الأستاذة التي تراقب بأخذ الهاتف من المحفظة ثم قالت لعلي إن والدك يتصل بك.

وتابعت أن ابنها واصل انجاز الامتحان 3 دقائق بعد الحادثة، وعند الانتهاء اتجه لأخذ بطاقة تعريفه الوطنية وهاتفه الجوال لكن الأستاذة امتنعت عن منحه هاتفه وقالت له “ستأخذه من الإدارة”.

وأضافت أن إدارة المعهد اتصلت بها وقامت بتدوين تقرير في الحادثة في نفس الوقت تمت طمأنتها من قبل كل الأطراف بخصوص ما وقع لابنها وأن ما وقع لابنها هو أمر عادي وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أنه يوم الإعلان عن نتائج البكالوريا، تلقّوا إرسالية تحمل أن ابنها قام بعملية غشّ حيث تم حذف العدد الذي تحصّل عليه في مادة الإعلامية وتم إسناده صفر(0) ليصبح المعدل النهائي 9.86، في حين انه لو تم احتساب مادة الإعلامية كان سيتحصل على معدّل وينجح ، مؤكدة أن ماوقع لابنها أثر كثيرا على حالته الصحية واصفة بما حصل بـ”مظلمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى